NSO

قتلى مدنيون في قصف تركي على عفرين، و"غصن الزيتون" تتقدم في المنطقة

مقاتلون من عملية "غصن الزيتون" في قرية اليجي بناحية شران في ريف عفرين

قال ناشطون محليون في عفرين إن مدنيين اثنين قتلا نتيجة قصف مدفعي طال قرية بربانة في ناحية راجو، بينهما امرأة مسنة هي أمينة محمد مصطفى (80 عام) كما جرح نتيجة القصف 21 مدنيا آخرين، بينهم عشر نساء و4 أطفال.

كذلك، قتلت امرأة تدعى رمزية عبد الرحمن (50 عام) بقصف مدفعي من الجيش التركي على قرية قره تبه التابعة لمدينة عفرين، ما أسفر أيضا عن إصابة ثلاثة مدنيين هم نبي شيخو (60 عام) الذي بترت يده جراء إصابته، وأصلان شرف (68 عام) وحسين خليفة.

وفي تلك الأثناء، سيطرت فصائل "الجيش الحر" المشاركة مع القوات التركية في عملية "غصن الزيتون" اليوم على عدد من القرى في منطقة منبج متقدمة نحو كل من ناحيتي جنديرس وشران، بعد أن سيطرت خلال العمليات على نواحي بلبل وراجو الشيخ حديد.

وقالت فصائل "الحر" المشاركة في المعركة إنها سيطرت اليوم على قرية الفطيرة وأربع تلال في محيطها تطل على ناحية شران، كما سيطرت في المنطقة ذاتها على قريتي بولشك واليجي.

في أثناء ذلك تقدمت فصائل "غصن الزيتون" في منطقة جنديرس جنوب غرب عفرين وسيطرت على قرية قريرية، حيث وصلت فصائل الحر إلى أطراف بلدة جنديرس من الجنوب والشرق والغرب، وسط استمرار العمليات العسكرية للسيطرة عليها.

وأعلن المتحدث باسم الحكومة التركية بكر بوزداغ اليوم أن نصف المنطقة التي تستهدفها عملية "غصن الزيتون" تقريبا، باتت تحت سيطرة القوات التركية، حيث سيطرت الفصائل المشاركة فيالعملية حتى الآن على 144 نقطة بينها ثلاث نواحٍ و114 قرية، وقاعدة عسكرية.

سوريا حلب تركيا عفرين غصن الزيتون الجيش الحر راجو قصف شران

فريق التحرير

من إعداد فريق تحرير NSO

شارك هذا المحتوى