NSO

جنديرس في قبضة مقاتلي "غصن الزيتون" وقتلى مدنيون نتيجة قصف مدفعي تركي بريف عفرين

ناحية جنديرس جنوب غرب عفرين التي سيطر عليها مقاتلو غصن الزيتون عقب اشتباكات مع مسلحي وحدات حماية الشعب YPG

أعلنت فصائل "الجيش الحر" المشاركة في عملية "غصن الزيتون" اليوم، سيطرتها على مركز ناحية جنديرس جنوب غرب مدينة عفرين، بعد معارك مع مسلحي "حزب الاتحاد الديموقراطي - PYD"، كما أعلنت سيطرتها على عدد من القرى متقدمة نحو مدينة عفرين.

وأسفرت المواجهات عند ناحية جنديرس عن مقتل عشرة عناصر من "وحدات حماية الشعب - YPG"، بينما أفاد ناشطون أن امرأتين أصيبتا في بلدة جنديرس أمس، جراء قصف مدفعي للقوات التركية، فيما قتل أربعة مدنيين من عائلة واحدة، بينهم طفل، بقصف مماثل على حي ترندة في مدينة عفرين.

بالتزامن مع ذلك، تقدمت فصائل "غصن الزيتون" اليوم باتجاه مدينة عفرين، مسيطرة على قريتي معرسته ومزرعة القاضي ومعسكر زغور في ناحية شران، وعلى قرية شوارغة الجور التابعة لمدينة عفرين، والتي تبعد عنها نحو 10 كم فقط.

وتعتبر ناحية جنديرس خامس مركز ناحية تسيطر عليها فصائل "الحر" منذ بدء عملية "غصن الزيتون" في 20 كانون الثاني الفائت، وبالسيطرة عليها يبقى أمام الفصائل مركز ناحية معبطلي ومدينة عفرين، لإتمام السيطرة على أكبر المراكز ضمن المناطق التي تستهدفها العمليات العسكرية.

وكانت سلطات "PYD" في مدينة عفرين منعت الأهالي أمس من مغادرة المدينة، حيث أغلقت آخر طريق للخروج منها بسواتر ترابية، وفق ما أفادت مصادر من المدينة لمراسل NSO.

إلى ذلك، أصيب مدني وطفل بجروح خطيرة اليوم، جراء قصف مدفعي لـ "قوات سوريا الديموقراطية - QSD" على مدينة مارع الخاضعة لسيطرة فصائل "درع الفرات"، من مقرات "قسد" القريبة.

سوريا حلب عفرين جنديرس تركيا الجيش الحر غصن الزيتون قسد pyd YPG

فريق التحرير

من إعداد فريق تحرير NSO

شارك هذا المحتوى