NSO

جمعية خيرية ومنظمة الغذاء العالمية توزعان على فقراء في القامشلي دجاجا "بيّاضا" لا يبيض

إعلان حملة توزيع الدجاج البياض ملصق على إحدى سيارات التوزيع في القامشلي

أطلقت جمعية خيرية بالتعاون مع منظمة الغذاء العالمية "WFP" مؤخراً مشروعا لتوزيع دجاج "بيّاض" على الأسر الفقيرة والمحتاجة في قرى ريف القامشلي، ليكتشف الأهالي بعد انتهاء التوزيع أن الدجاج "البيّاض" الذي حصلو عليه لا يبيض.

وقال مراسل NSO في مدينة القامشلي بريف الحسكة إن "جمعية الوصل الخيرية" أطلقت برنامجا لمساعدة المحتاجين عبر توزيع دجاج بياض عليهم، للاستفادة من إنتاجه من البيض، حيث باشرت العمل فعلا في 27 شباط الماضي، وقامت بتوزيع 9 آلاف دجاجة في 42 قرية، بمعدل 15 دجاجة لكل أسرة مستهدفة، مع تزويدهم بكيس علف خاص يزن 50 كغ، وأقماع للشرب مع فيتامينات ومعقمات.

وشملت عملية التوزيع نحو 060 عائلة في عدة قرى بريف القامشلي أبرزها (هياهي، والبجارية، والركابية، وخرمر، والبوير، والبولاذية، والدلي، وتل الثوم، وحامو، والقصير، والرشوانية، وجرمز، ومسعدة، وخزنة، وغيرها).

أفاد مراسل NSO أن مدير جمعية "الوصل" حسني الرميض، أرسل بعض الموظفين قبل نحو شهر من بدء التوزيع إلى القرى المستهدفة، حيث تم تشكيل لجان من أهالي القرى لتسجيل أسماء المستحقين، مضيفا أن غالبيا أعضاء هذه اللجان سجلوا أسماء أقاربهم، بدلا عن تسجيل أسماء العائلات الفقيرة فعلا، كما تسلم الأهالي أقفاصا تحوي 13 أو 14 دجاجا بدلا عن 15.

وقال مراسل NSO أن أحد شروط عقد توريد الدجاج من قبل المعتمد للجمعية أن يكون الدجاج في مرحلة "التبييض"، وقادرا على الإنتاج منذ استلامه، مضيفا أنه مر على توزيع الدجاج على هذه العائلات أكثر من أسبوع حتى الآن، ولم تبض أي دجاجة منها أبدا، ولو بيضة واحدة.

ونرفق لكم أدناه صورة عن اعلان طلب استدراج عروض الاسعار لتوريد دجاج لمصلحة الجمعية، والذي يتضمن جميع الشروط والتفاصيل المتعلقة بالعقد.






عبد الله العلي

مراسل القامشلي

شارك هذا المحتوى