NSO

ضحايا مدنيون بغارات لروسيا والأسد على إدلب وريفها

حفرة سببها القصف على بلدة كفرسجنة بريف ادلب

قتل ثلاثة مدنيين بينهم امرأة في قرية كفرسجنة بريف إدلب الجنوبي ظهر اليوم جراء غارتين بالصواريخ الفراغية لطائرات النظام الحربي، أسفرت أيضا عن جرح خمسة مدنيين آخرين نقلوا إلى المشافي والنقاط الطبية القريبة.

كذلك استهدفت الطائرات الروسية مدينة إدلب بخمس غارات طالت البنك المركزي ومبنى وزارة العدل التابعة ل"حكومة الإنقاذ" إضافة لدائرة الامتحانات، ما أدى إلى جرح ستة مدنيين على الأقل إضافة لدمار جزئي في مبنى البنك المركزي والمباني والأحياء المستهدفة.

في غضون ذلك، جرح ثلاثة مدنيين جراء استهداف الطائرات الحربية الروسية مدينة بنش القريبة وأطرافها بأكثر من 8 غارات بالصواريخ، أسفرت عن أضرار مادية في الأبنية السكنية.

أما في الريف الغربي، فألقت مروحيات النظام براميل متفجرة على أطراف مدينة جسر الشغور الشمالية، دون التسبب بوقوع إصابات بين المدنيين.

وتتعرض محافظة إدلب منذ أيام لقصف جوي ومدفعي يتركز على الريف الجنوبي والغربي، وذلك بعد فترة هدوء نسبي منذ بدء الاقتتال بين "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا"، عقب أيام من القصف المكثف على ريف إدلب الجنوبي والشرقي أسفرت عن مئات الضحايا في صفوف المدنيين.
 

سوريا حلب إدلب الغوطة الشرقية قوات النظام روسيا تركيا الجيش الحر هتش جتس تهجير قصف مدنيين pkk

فريق التحرير

من إعداد فريق تحرير NSO

شارك هذا المحتوى