NSO

"قسد" تتقدم في محيط الرقة وتفتح ممراً للمدنيين نحو الريف الشمالي

سيطرت "قوات سورية الديمقراطية" صباح اليوم الخميس على قرية "الشاهر" التابعة لناحية الكرامة بريف الرقة الشرقي عقب اشتباكات مع تنظيم "داعش" بتمهيد من طيران التحالف الدولي.

وقال مراسل "NSO" في المنطقة، إن "قسد" التي تهيمن عليها "وحدات حماية الشعب - YPG" تمكنت من السيطرة على قرية "الشاهر" التابعة لناحية الكرامة عقب اشتباكات مع عناصر تنظيم "داعش" الذي انسحب تحت وقع ضربات طيران التحالف الدولي.

وأشار المراسل أن "قسد" تقدمت نحو قرية "جديدة خابور" المتاخمة حيث تدور اشتباكات على أطرافها من الجهة الشرقية بين الطرفين في وقت تشن فيه طائرات التحالف الدولي غارات مكثفة على المنطقة، مستهدفة عدة مواقع يتمركز فيها قناصة "داعش".

ولفت المراسل إلى أن مئات المدنيين تمكنوا من الفرار من مناطق "داعش" إلى مناطق "قسد" بعد سيطرة الأخيرة على قرية "الشاهر" وفتحها ممراً آمناً نحو الريف الشمالي.

وكان تنظيم "داعش" منع في وقت سابق المدنيين من النزوح خارج مناطق سيطرته، حيث عمم بياناً في مساجد "الرقة" حذر خلاله المدنيين من الخروج إلى مناطق "قسد" تحت طائلة المحاسبة والعقوبة.

وفي سياق متصل، قال الناطق الرسمي باسم التحالف الدولي ضد "داعش"، جون دوريان، مساء أمس الأربعاء، أن "قوات سورية الديمقراطية" تمكنت من السيطرة على ثلث محافظة الرقة من قبضة تنظيم "داعش".

وأوضح "جون دوريان" في تغريدة له على موقع تويتر، أن "قسد" والتي تهيمن عليها "وحدات حماية الشعب YPG" سيطرت على 7 آلاف و 400 كم2 من "شمال، شرق، غرب" محافظة "الرقة".

يشار إلى أن عمليات "قسد" والتحالف الدولي تتركز في منطقة الجزيرة "الضفة الشمالية لنهر الفرات" التي تشكل 60% من مساحة الرقة الاجمالية البالغة 19,616 كم2.

الرقة قسد الكرامة داعش التحالف الدولي ISIL ISIS NSO Syria

عبادة الحسين

كاتب صحفي، يعمل في الاعداد والتحرير المكتوب والمسموع، ويكتب في عدد من الصحف والمجلات العربية الإلكترونية والورقية.

شارك هذا المحتوى