NSO

حزب الاتحاد الديمقراطي يمدد دورة تجنيد قسري في عفرين، ويجند نحو 700 شاب في دورة جديدة

شبان مجندون قسراً في تنظيم "قوات الحماية الذاتية" العسكري التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD

 

أصدرت "هيئة الدفاع الذاتي" في مدينة عفرين قبل أيام قراراً بتمديد الدورة السابعة للتجنيد القسري، التي كانت من المفترض أن تنتهي في ختام هذا الشهر.
 
وقال مراسل NSO في عفرين إن الهيئة ستحتفظ بالمجندين قسراً في هذه الدورة مدة شهرين إضافة إلى المدة الأصلية التي مضت وهي تسعة أشهر، وذلك بسبب الظروف العصيبة التي تمر بها المنطقة حسب ما أشاعت "الهيئة" بين المدنيين والمجندين قسراً. 

وعلاوة على ذلك، تم فتح الدورة الثامنة للتجنيد القسري، وتم سحب قرابة 700 شاب سيتم تدريبهم في معسكر ناحية معبطلي بريف عفرين لمدة 45 يوماً، ثم يتم فرزهم إلى الجبهات داخل وخارج عفرين بالإضافة إلى مناطق ريف حلب، وقد انتقل مقر التدريب إلى معسكر معبطلي، بعد أن كان في معسكر كفر جنة الذي توقفت التدريبات فيه بعد تمركز قوات روسية داخله.

وقال ناشط مدني من مدينة عفرين لـNSO: تم تجنيدي قسراً في إحدى الدورات وتم فرزي إلى منطقة المسلمية بريف حلب، كنا نقاتل تحت راية نظام الأسد وفي خندق واحد مع قواته، لكن لم يكن بإمكاننا رفض ذلك خوفاً على حياتنا.

ويضيف الشاب: أنا لست ضد حمل السلاح لحماية مدينتي عفرين، لكن ليس لحماية مناطق النظام والمحاربة بجانبهم، ولا من أجل المحاربة في مناطق قد يزيد تواجدنا فيها التصعيد بين العرب والكرد.

ويفرض "حزب الاتحاد الديمقراطي PYD" التجنيد القسري على الشبان الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 35 عاماً، وقد سجلت حالات تجنيد قاصرين كانت أشهرها الطفلة همرين عيدي التي جندتها وحدات حماية الشعب وهي بعمر 15 عاماً قبل نحو عامين ونصف.

YPG sdf pkk pyd Syria afrin Rojava سوريا عفرين حلب

ضرار خطاب

رئيس التحرير، صحفي سوري، عمل كمحرر في الصحافة الإلكترونية منذ عام 2009، وكمخرج منفذ ومعد في عدة أفلام وثائقية منذ عام 2014، خريج كلية التجارة والاقتصاد بجامعة حلب.

شارك هذا المحتوى